فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها
منتدى هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى
بسم الله الرحمن الرحيم

أهلا وسهلاً بك زائرنا الكريم
نتمنى أن تقضوا معنا أفضل الأوقات
وتسعدونا بالأراء والمساهمات
إذا كنت أحد أعضائنا يرجى تسجيل الدخول
أو وإذا كانت هذة زيارتك الأولى للمنتدى فنتشرف بإنضمامك لأسرتنا
وهذا شرح لطريقة التسجيل فى المنتدى بالفيديو :
https://www.youtube.com/watch?v=aw8GR3QlY6M
وشرح لطريقة التنزيل من المنتدى بالفيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=Lf2hNxCN1cw
https://www.youtube.com/watch?v=PRIGVoN7CPY
إذا واجهتك مشاكل فى التسجيل أو تفعيل حسابك
وإذا نسيت بيانات الدخول للمنتدى
يرجى مراسلتنا على البريد الإلكترونى التالى :

DEABS2010@YAHOO.COM


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولحملة فيد واستفيدجروب المنتدى
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
مطلوب مشرف موارد بشريه للعمل بأحد الوظائف الخالية بالقاهرة
برنامج موسوعة علم المواد - CES EduPack
كتاب شرح ansys باللغة العربية
4 اسطوانات لتعليم عمليات الخراطة
solidplant 3d for solidworks
محاضرات عن نظريه الات
كورس تعليم برنامج Autodesk Inventor بالعربى
40 محاضرة فيديو عن Strength of Materials
مجموعة محاضرات عن العناصر المحددة باللغة العربية - (FEM) Arabic Lectures
37 محاضرة فيديو عن Engineering Mechanics
أمس في 9:21 pm
أمس في 1:13 pm
أمس في 1:10 pm
الإثنين 05 ديسمبر 2016, 9:50 am
السبت 03 ديسمبر 2016, 7:45 pm
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 9:07 pm
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 6:57 pm
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 12:48 am
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 12:46 am
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 12:30 am
مريم حسن
engmhd2002
engmhd2002
محمد العوض العباس
elbrolosy
saded
salr78
مصطفى العلواني
مصطفى العلواني
مصطفى العلواني
شاطر | .
 

 فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 14261
التقييم : 22948
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 28
الدولة : مصر
العمل : مدير منتدى هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى
الجامعة : المنوفية

مُساهمةموضوع: فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها   الأحد 06 أكتوبر 2013, 2:36 am

فضل العشر من ذي الحجة


إذا لم تظهر الورقة اضغط هنا

فضل العشر من ذي الحجة
س: هل للأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة فضل على غيرها من سائر الأيام ؟
ج: من مواسم الطاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة ، التي فضلها الله تعالى على سائر أيام العام ؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ) أخرجه البخاري.
وعنه أيضا ، رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ، فلم يرجع من ذلك بشيء ) رواه الدارمي وإسناده حسن
فهذه النصوص وغيرها تدل على أن هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . ولكن ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة ، لاشتمالها على ليلة القدر ، التي هي خير من ألف شهر . انظر تفسير ابن كثير
فينبغي على المسلم أن يستفتح هذه العشر بتوبة نصوح إلى الله ، عز وجل ، ثم يستكثر من الأعمال الصالحة .
الإسلام سؤال وجواب



إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا





 

إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا






أعمال العشر الأول من ذي الحجة

1- الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل فإنها من أفضل القربات.
روى ثوبان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك إليه بها درجة، وحط عنك بها خطيئة». [رواه مسلم]، وهذا في كل وقت.
2- الصيام: لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنبدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر». [رواه أحمد وأبو داود والنسائي وغيرهم]. وقال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحبابا شديدا.
3- التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: «فأكثروا من التهليل والتكبير والتحميد» ،وقال الإمام البخاري - رحمه الله -: "كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما"، وقال أيضا : "وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيرا".
وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام، وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي فسطاطه، ومجلسه، وممشاه تلك الأيام جميعا، والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وأبي هريرة رضي الله عنهم أجمعين ..
وحري بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد أضيعت في هذه الأزمان، وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير - وللأسف - بخلاف ما كان عليه السلف الصالح ..
4- صيام يوم عرفة:
يتأكد صوم يوم عرفة، لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال عن صوم يوم عرفة: «أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده». [رواه مسلم].
لكن من كان في عرفة حاجا فإنه لا يستحب له الصوم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم وقف بعرفة مفطرا.
الشيخ محمد بن صالح العثيمين



لوحة عشر ذي الحجة

























احرص على طباعة هذه اللافتة وتعليقها
وأبشر بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم
من دل على خير فله مثل أجر فاعله
اضغط هنا لمشاهدة اللوحة

 
أبعاد اللوحة بالسنتيمتر
150*100
حجم اللوحة بالميجابايت
31.5
تحميل اللوحة

أو


لتحميل التصميم بمقاس الورقة العادية A4
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 حال السلف في أيام عشر ذي الحجة


   الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله - صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرًا-.
      أما بعد : فإن شهر ذي الحجة شهر كريم ، وموسم عظيم ، شهر الحج ، شهر المغفرة والوقوف بعرفة ، شهر يتقرب فيه المسلمون إلى الله بأنواع القربات من حج ، وعمرة،، وصلاة ، وصيام ، وصدقة ، وأضحية ، وذكر الله ، ودعاء ، واستغفار , والعشر الأول عشر مباركات، وهن الأيام المعلومات ، قال تعالى : (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ) (الحج :آية 27)، قال ابن عباس - رضي الله عنه- عن الأيام المعلومات : ( أيام العشر)(1). وأقسم الله بهن في محكم الآيات في قوله : (وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْر ٍ)(الفجر: آية 2) فهي أفضل من كل عشر سواها ، والعمل فيها أفضل من العمل في غيرها.
      والمسلم مطالب بأن يعمرها بما يقدر عليه من الأعمال الصالحة، لعله يحظى بالمغفرة من الله، والعتق من النار.
      روى البخاري عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما العمل في أيام العشر أفضل من العمل في هذه ؟ قالوا: ولا الجهاد ، قال : ولا الجهاد ، إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء"(2).
       فقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أن أيام عشر ذي الحجة من أعظم أيام السنة ، وحث على العمل الصالح فيها .
      وروى الإمام أحمد عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر ؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد"(3). ففي هذا الحديث الحث على الذكر والطاعة في أيام العشر .
       فما حال السلف الصالح في هذه العشر ؟ وما هي الأعمال التي كانوا يكثرون منها ويحرصون عليها في هذه العشر ؟
       فقد كان السلف يعظمون هذه العشر ، فقد روى محمد بن نصر في كتاب الصلاة عن أبي عثمان النهدي قال : كانوا يعظمون ثلاث عشرات : العشر الأول من المحرم ، والعشر الأول من ذي الحجة ، والعشر الأخير من رمضان(4).

أولاً : ما ورد في فضلها:

1. عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : كان يقال في أيام العشر : بكل يوم ألف يوم ، ويوم عرفة عشرة آلاف يوم قال - يعني في الفضل - (5).
2.  وعن الأوزاعي قال : بلغني أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر  غزوة في سبيل الله يصام نهارها ، ويحرس ليلها، إلا أن يختص امرؤ بشهادة(6).

ثانياً: الاجتهاد فيها :

      فقد كانوا يجتهدون في العشر اجتهاداً عظيماً ، ومنهم :

1.     سعيد بن جبير كان إذا دخلت أيام العشر اجتهد اجتهاداً شديداً حتى ما يكاد يقدر عليه(7).
2.  وعنه  أيضاً أنه قال : لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر - تعجبه العبادة- ويقول: يقظوا خدمكم يتسحرون لصوم يوم عرفة(8).

ثالثاً: صيامها:

       فقد روى أحمد(9)، وأبو داود ( وهذا لفظه ) (10)، والنسائي(11)، وغيرهم عن هنيدة بن خالد ، عن امرأته ، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ، ويوم عاشوراء ، وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس .

وأما حال السلف في صيام العشر والترغيب في ذلك ، فقد ورد عن بعضهم ، ومنهم :

1.     عن الحسن البصري أنه قال : صيام يوم من العشر يعدل شهرين(12).
2.  وعن الأوزاعي قال : بلغني أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر  غزوة في سبيل الله، يصام نهارها ، ويحرس ليلها، إلا أن يختص امرؤ بشهادة(13).
3.  وقال عبد الله بن عون : كان محمد بن سيرين يصوم العشر - عشر ذي الحجة كلها-  فإذا مضى العشر ومضت أيام التشريق أفطر تسعة أيام مثل ما صام(14).
4.     وقال ليث بن أبي سليم  : كان مجاهد يصوم العشر ، قال : وكان عطاء يتكلفها(15).
5.     وكان عيسى بن علي بن عبدالله بن عباس يصوم هذه العشر(16).

رابعاً : ذكر الله فيها :

       كان السلف - رحمهم الله- يكثرون ذكر الله في هذه العشر :

1.   فقد قال مجاهد:  كان أبو هريرة ، وابن عمر - رضي الله عنهما- يخرجان أيام العشر إلى السوق فيكبران ؛ فيكبر الناس معهما، لا يأتيان السوق إلا لذلك(17).
2.   وعن ثابت البناني قال : كان الناس يكبرون أيام العشر حتى نهاهم الحجاج ، والأمر بمكة على ذلك إلى اليوم يكبر الناس في الأسواق في العشر(18).
3.   وعن مجاهد أنه كره القراءة في الطواف أيام العشر، وكان يستحب فيه التسبيح ، والتهليل ، والتكبير ، ولم يكن يرى بها بأساً قبل العشر ولا بعدها(19).
4. وقال مسكين أبي هريرة : سمعت مجاهداً ، وكَبّر رجل أيام العشر فقال مجاهد : أفلا رفع صوته ؛ فلقد أدركتهم وإن الرجل ليكبر في المسجد فيرتج بها أهل المسجد ، ثم يخرج الصوت إلى أهل الوادي حتى يبلغ الأبطح فيرتج بها أهل الأبطح، وإنما أصلها من رجل واحد(20).

خامساً : تعظيمها عند السلف :

       كان السلف - رحمهم الله- يعظمون هذه العشر، فلا يحدثون فيها ذنباً ولا إثماً، حتى في ذكر الحديث الضعيف أو الحديث الذي فيه خطأ فهم لا يقومون به :

1. فقد ذكر البرذعي في  سؤالاته لأبي زرعة الرازي قال : سألت أبا زرعة عن حديث ابن أبي هالة في صفة النبي - صلى الله عليه وسلم-, في عَشْرِ ذي الحجة ، فأبى أن يقرأه علي , وقال لي : فيه كلامٌ أخاف أن لا يصحّ ، فلما ألححت عليه , قال : فأخِّرْه حتى تَخْرُجَ العَشْرُ , فإني أكره أن أُحَدِّثَ بمثل هذا في العَشْر . يعني حديث أبي غسان عن جميع بن عمر(21).
2.  وقال ابن أبي حاتم : سمعت أبى يقول : أتيت يحيى بن معين أيام العشر ـ عشر ذي الحجة ـ وكان معي شيء مكتوب ـ يعنى : تسمية ناقلي الآثار ـ وكنت أسأله خفياً  فيجيبني ، فلما أكثرت عليه ، قال: عندك مكتوب ؟ قلت: نعم ، فأخذه فنظر فيه فقال : أياماً مثل هذا ؟! وذكر الناس فيها ؟ فأبى أن يجيبني وقال : لو سألت من حفظك شيئاً لأجبتك ، فأما أن تدونه فإني أكره(22).
      بل إن بعضهم كان يترك التعليم والتحديث لطلابه أيام العشر ، قال الأثرم : أتينا أبا عبد الله – يعني أحمد بن حنبل – في عشر الأضحى فقال : قال أبو عوانة : كنا نأتي سعيد الجريري في العشر فيقول : هذه أيام شغل ، وللناس حاجات ، وابن آدم إلى الملال ما هو(23).
      ومنهم من إذا دخلت العشر تشبه بالحجاج ، قال ابن جريج : أمر أبو جراب عطاء وهو أمير مكة أن يحرم في الهلال ، فكان يلبي بين أظهرنا وهو حلال ، ويعلن بالتلبية ، وكان أهل مكة فيما مضى على ذلك وفقهاؤهم يحبون أن يتجرد الناس في أيام العشر، ويتشبهوا بالحاج(24).

سادساً : تنويع العبادات عند السلف :

       كان السلف - رضي الله عنهم- ينوعون من العبادات في عشر ذي الحجة من أجل أن تستوعب أيام العشر أنواعاً من العبادات:

1.  فقد قال عمر بن الخطاب: لا بأس بقضاء رمضان في العشر(25) .
2.  وكان الحسن البصري يكره أن يتطوع بصيام وعليه قضاء من رمضان إلا العشر(26).
3.   وقال صدقة بن يسار : سمعت ابن عمر - رضي الله عنهما- يقول : عمرة في العشر الأول من ذي الحجة أحب إليَّ من أن أعتمر في العشر البواقي ، فحدثت به نافعاً فقال : نعم عمرة فيها هدي، أو صيام، أحب إليه من عمرة ليس فيها هدي ولا صيام (27).
4.  وقال عبد الله بن أبي مليكة : كان عبد الله بن الزبير - رضي الله عنهما- يصلي الظهر ثم يضع المنبر فيجلس عليه في العشر كلها، فيما بين العصر والظهر يعلم الناس الحج(28) .
5.  وعن أبي معن قال :رأيت جابر بن زيد وأبا العالية اعتمرا في العشر(29).
6.  وكان الحافظ ابن عساكر يعتكف في شهر رمضان، وعشر ذي الحجة(30).

    هذا، وأسأل الله بمنه وكرمه أن يوفقنا لفعل الخيرات، وترك المنكرات في أيام العشر خاصة ، وفي بقية أيام السنة عامة ، كما سبق من أحوال السلف ، وأن نستغلها خير استغلال، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، هذا والله أعلم، و صلى الله عليه نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


بعض الأعمال الصالحة في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة


إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا





بعض الأعمال الصالحة

    الإيمان بالله : ويشمل : الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره .
    والصلاة لوقتها : هي خمس صلوات فرضهن الله في اليوم والليلة ، وقد أجمع الصحابة رضي الله عنهم على كفر من تركها. ولا يحل تأخيرها عن أوقاتها ، ويجب أداء أركانها وواجباتها ، وأن يصلي المسلم كما صلى النبي صلى الله عليه وسلم .
    وحج مبرور . واللمبرور معناه : أ- أن يكون من مال حلال . ب- أن يبتعد عن الفسق والإثم والجدال فيه . ج- أن يأتي بالمناسك وفق السنة النبوية . د- أن لا يرائي بحجه ، بل يخلص فيه لربه . هـ- أن لا يعقبه بمعصية أو إثم .
    بر الوالدين : وهو طاعتهما في طاعة الله تعالى ، ولا يجوز طاعتهما في معصية ، ومن البر بهما عدم رفع الصوت عليهما ، ولا إيذاؤهما بكلام قبيح . ومن البر بهما الإنفاق عليهما ، والقيام على خدمتهما .
    الجهاد في سبيل الله : وقد شرع الله تعالى الجهاد لإقامة التوحيد ، ونشر الإسلام في الأرض ، وقد أعد الله تعالى للمجاهدين في سبيله أجرا عظيما .
    الحب في الله والبغض في الله : وهو أن يحب المسلم أخاه المسلم لله تعالى لا للونه ولا لجنسه ولا لماله ، بل لطاعته لربه ولقربه منه تعالى. كما أنه يبغض العاصي لأنه عصى الله تعالى .
    قراءة القرآن : سواء كان ذلك في حزبه اليومي أو في صلاته بالليل .
    المداومة على الطاعات وإن قلت : وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الأعمال الدائمة ولو كانت قليلة ، وقليل دائم خير من كثير منقطع .
    أداء الأمانة : وهي من الواجبات ومن أفضل الأعمال ، وقد علم في الشرع أن المنافق هو الذي يخون الأمانة ولا يؤديها لأهلها .
    العفو عن الناس : وهو التنازل عن الحق الشخصي ، والعفو عن الظالم إن كان ذلك العفو يصلحه ، أو أنه تاب وندم على ظلمه ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ” ما ازداد عبد بعفو إلا عزا ” رواه مسلم ( 2588 )

    الصدق في الحديث : وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ” ، والصدق منجاة لصاحبه ، وهو خلق عظيم تخلق به الأنبياء وأتباعهم بحق ” رواه مسلم
    النفقة في سبيل الله : وتشمل النفقة في الجهاد ، وعلى الوالدين والفقراء والمساكين والمحتاجين ، وفي بناء المساجد ، وفي طباعة المصاحف والكتب الإسلامية ، والنفقة على الأهل والأولاد .
    أن يسلم المسلمون من لسانه ويده . وذلك بالكف عن الغيبة والنميمة والقذف والسب واللعن ، وكذا الكف عن البطش والضرب لمن لا يستحق .
    إطعام الطعام ويشمل إطعام الإنسان والبهائم .
    إفشاء السلام على من عرفت ومن لم تعرف إلا من ورد النص بالمنع من ابتدائه بالسلام وهم الكفار .
    تعين ضائعا أو تصنع لأخرق . : والضائع هو ذو الحاجة من فقر أو عيال ، والأخرق هو الجاهل الذي لا صنعة له .
    تدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدق بها على نفسك .

الإسلام سؤال وجواب
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة

إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا




الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة

إن هذه الأيام قد ورد الترغيب في العمل الصالح عموما فيها، لقوله صلى الله عليه وسلم: ما العمل في أيام أفضل منها في هذه الأيام، قالوا: ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد، إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء. رواه البخاري والترمذي وابن ماجه وغيرهم.
والعمل الصالح شامل لمختلف أنواع العبادة من صوم، وتكبير لله تعالى، وذكر، وصلاة، وتلاوة قرآن، وإنفاق في وجوه البر، وغير ذلك. ففي حاشية السندي على سنن ابن ماجه: ثم المتبادر من هذا الكلام عرفا أن كل عمل صالح إذا وقع في هذه الأيام فهو أحب إلى الله تعالى من نفسه إذا وقع في غيرها، وهذا من باب تفضيل الشيء على نفسه باعتبارين وهو شائع. انتهى.
إسلام ويب

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




​أفضل أيام الدنيا


اضغط هنا لتـنـزيـل جـمـيـع بـطـاقـات وورقـات
(الحج -الأضحية-عشر ذي الحجة-يوم عرفة)













إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا

  
إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا





إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا





إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا





وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أيهما أفضل العشر الأواخر من رمضان أم عشر ذي الحجة؟
إذا لم تظهر الصورة اضغط هنا


 


أيهما أفضل: العشر الأواخر من رمضان أم عشر ذي الحجة؟


عشر الأواخر من رمضان أفضل من جهة الليل؛ لأن فيها ليلة القدر، والعشر الأول من ذي الحجة أفضل من جهة النهار؛ لأن فيها يوم عرفة، وفيها يوم النحر، وهما أفضل أيام الدنيا، هذا هو المعتمد عند المحققين من أهل العلم، فعشر ذي الحجة أفضل من جهة النهار، وعشر رمضان أفضل من جهة الليل،  والله المستعان.

الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز


لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي اضغط هنا


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


شارك معنا فى حملة فيد وإستفيد
شارك معنا فى المسابقة الهندسية الشهرية
كيفية التسجيل فى منتدى هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى


*****************************************************************************************


عدل سابقا من قبل Admin في الإثنين 14 سبتمبر 2015, 7:18 pm عدل 7 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جلال البدري
مهندس فعال جدا جدا
مهندس فعال جدا جدا


عدد المساهمات : 580
التقييم : 734
تاريخ التسجيل : 05/04/2012
العمر : 25
الدولة : السودان
العمل : خريج
الجامعة : السودان

مُساهمةموضوع: رد: فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها   الأحد 06 أكتوبر 2013, 6:08 pm

 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 14261
التقييم : 22948
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 28
الدولة : مصر
العمل : مدير منتدى هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى
الجامعة : المنوفية

مُساهمةموضوع: رد: فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها   الإثنين 07 أكتوبر 2013, 5:10 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها , فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها , فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها ,فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها ,فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها , فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعملفي الموضوع او أن الموضوع [ فضل العشر من ذي الحجة والأعمال المستحبة فيها ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكى :: المنتديات العامة والإسلامية :: المنتدى الإسلامى :: منتدى الموضوعات الدينية-